جارتي سلاح نووي واحلي نيكه وقمه في روما

كانت لى جاره تكرنى بسنتين اسمها هدى كانت وحيده اهلها وكان والدها دائم السفر وكنت انا وهى من مثل الاخوات لم يكن هناك مايمنع ان ادخل اليت فى ظل عدم وجود اهلها لانهم يثقون فينا جدا ويعتبرونا اخوات بالفعل لاننا تربينا مع بعض كنت انا وهى عفوا لقد نسيت ان اذكر لكم اسمها ان اسمها هدى لقد كانت هدى اجمل بنت فى البلده التى اسكن فيها ان لم تكن فى المدينه باسرهالقد كنا انا وهدى نتحدث فى اى شىء وبدون حرج ولم يكن هناك مانع فى ان نتحدث عن علاقه الاود بالبنات او الجنس او اى شىء فقد كنت انا وهى متفقين اننا اخوات وفى احدى الايام كنت فى بيتهم ولم يكن سوانا فقالت لى اريد ان اتعلم السباحه فهم لديهم حمام سباحه ولكنها لاتعرف فنون السباحه فاجبتها باننى تحت امرها فهى اختى فدخلت وارتدت مايوه احمر شفاف يبرز نهديهاوما ان رايتها حتى جعلت عيناى تتفحصها جيدا وكانى اراها لاول مره فقالت لى ماذا بك؟ قلت لها انك جميله اوىفاجابتنى ميرسى فقلت لها كيف انزل الى حمام السباحه فليس معى مايوه فضحكت وقالت لى مارياك لو تردى احدى مايوهاتى فقلت لها ماذا تقولين ؟ف ضحكت مره اخرى وقالت مارايك؟فقلت لها اوكى فقالت لى تعال فدخلت لغرفه نومها فجلبت لى احد مايوهاتها وكان طبعا قطعتين فاعطتنى القطعه السفلى منه وكان عباره عن كلوت ازرق فخرجت وقالت لى انا منتظره بالخارج فخلعت ملابسى وارتيدت هذا الكلوت وما ان لبسته فوجدته ضيقا يبرز منه زبى وهو نائم وطيزى ظاهرا كله الافتحه طيزى فخرجت وانا ارتدى هذا الكلوت فلما راتنى حت كثيرا وقالت لى هيا بنا حمام السباحه فذهبت وانا اكاد ان اموت من كثره الضحك على منظرى وسبقتها فى نزول حمام السباحه ونزلت هى خلفى مباشره وبدات فى النزل تدريجيا وما ان وصل الماء الى سرتها تقريبا قالت لى هيا نبدا فى الدرس الاول فى السباحه وبالفعل طلبت منها ان تستلقى على يدى وبالفعل استلقت على يدى بكامل جسمها فارتفع جسمها عن الماء فبدا طيزها امامى وكان كانها لاتردتدى شيئا لان الماء جعلها شفافا اكثر من اللازم وجعلت اشرح لها كيفيه السباحه وعينيى لاتفارق هذا الظيز اللامع امامى وانتفض زبى من غيبوبته واصبح منتصبا جدا على فكره انا زبى طوله 23سم وضخم جدا فاخذنا 10 دقايق واخبرتها انى لاستيطع ان اكمل الان فقالت لى اوكى نكمل بعدين فخرجت من المسبح فكان جسمها كله مكشوفا امام وتبين لى كامل صدرى وبرزت حلماتها كاملتين خلف هذا المايوه فطلبت منى الخروج الا انى توقفت فقالت لى ما بك ؟
فلم استطع جوابا لان زبى كان منتصبا جدا وكان يبرز خلف ذلك الكلوت لدره تظهر بيضى تحته فقالت لى هيا اخج فخرجت وعيناى تتطلع وجهها فلما رات منظرى هذا صرخت وااااو واسرعت الى غرفتها فخرجت خلفها فقلت لى هلا جلبت لى ملابسىفجلبتهم لى وهى عينها الى هذا العمود المنتصب فقلت لها ان سادخل لكى اخذ حمام دافىء فدخلت وما ان دخلت حتى بدات امارس العاده السريه وانا اتذكر منظرها فياله من طيز ما اروعه وتمنيت لو انى ابوسه وادخل زبى فيه فافرغت شهوتى بسرعه وانا اتخيلها معى واخذت حمام دافىء وخرجت فوجدتها مرتديه روب وتستعد لاخذ حمام فقلت لها اننى ساشاهد التلفاز الى ان تخرج ففتحت التلفاز ووضعت وصله القمر الاوربى وبدات احث عن ايه قناه جنسيه لكنى وجدتها مشفره فقلت فى نفسى اذهب واسالها عن رقم الشفره فاقربت من الحمام وسالتها عن رقم الشفره فلم اسمعها جيدا فاقتربت من الباب اكثرفقالت لى على رقم الشفره ففتحت احدى القنوات الفرنسيه وكانت تعرض فيلما جنسيا جميلا ومان خرجت من الحمام اذ اسمعها تسالنى لماذا تريد فك الشفرات فقلت لها لتشاهدى فيلما جميلا فقالت لى دعنى ارى وما ان نظرت الى الفيلم حتى صرخت وقالت ما هذا فقد كان الفيلم فى بدايه عرضه وكان الشاب يعرض زبه فى الفيلم وصديقته تمسكه بيدها وتقول له بالفرنسيه لقد اشتقت كثيرا الى هذا الزب حبيبى فقلت لى سادعك لكى تاخذ راحتك وبعد ذلك نتحدث فنظرت اليها وتركتها تمضى ثم جلست اشاهد هذا الفيلم وما ان مرت 3 دقايق احسست بها تخرج من غرفتها فتعمدت ان اخرج زبى من البنطال الذى كاد ان ينفجر منه على اساس ان تاتى وترانى بهذا الشكل كان خلف التلفاز مرءاه صغيره فاخذت الاحظها وهى تقترب فوجدتها تشاهد الفيلم مثلى غير انها لم تريد ان تكشف لى انها تشاهده ولم تلاحظ انى ارقبها من تلك المرءاه الصغيره فبدات العب فى زبى اكثر الى ان قذفت وافرغت شهوتى ثم قمت لكى اخذ حمام كانت هناك اجزاء من المنى قد تناثرت على التلفاز لانه قريب منى فتركته ومان اعتدلت وقفا حتى سمعت خطواتها مسرعه نحو غرفتها فذهبت الى الحمام ومان دخلت حتى سمعت خطوتها تخرج من غرفتها فتسللت خارج الحمام فريتها مرتديه قميص نوم اسود يظهر نهديها يظهر من تحته كلوت اسود واقتربت من التلفاز وبدات تلمس تلك الاجزاء المتناثره من المنى بيديها وبدات تضعهعما بين شفتيها لتتذوقه ثم اخذت جزء اخر ووضعته بين نهديها وابرزت احدى نهديها فرءايت حلمتها منتصبه ووضعت جزء اخر على حلمتها وبدات تفركه عندئذ بدات اقترب منها شيئا فشيئا وهى لاتحس بخطواتى خلفها ولم اكن ارتدى غير شورت يكاد يتقطع من شده انتصاب زبى ومان ان وصلت لها حتى فووضعت يدى على خصرها وجذبتها نحوى بشده فصرخت وقالت لى محمد ماذا تفعل فلم اجبها ورفعتها واخذتها الى غرفه نومها وهى تصرخ ارجوك لاااااااااااااااااااااا يا محمد و ضعتها على السرير والقيتها على ظهرها وامسكت يديها وبدات فى تقبيلها ومص حلمتها البارزه وهى تقاومنى بشده لكنى لم اتوقف وتعمدت ان يحتك زبى بكسها وهى تقاوم وصرخ ممد لااااااااااااااااااااااا ارجوك بلاش نغلط يا محمد ومن كثره ركاتها اثناء ماومتى تعرى نهدها الاخر فاخذت بمصه وتقبيله وما هى الالحظات واخذت المقاومه فى الهدوء الى ان وجدت انه ليس هناك مقاومه بالمره عندها تركت يديها وبات اقبلها فى شفاهها فضمتنى ضمه شديده حتى كن ان اختنق من شده ضمتها فازحت يدها عنى وبدات اخلع لها قميصها وبدات اتجول بلسانى فى كل اناء جسمها وهى تتاؤه اااااااااااااااااااااااااا ااه ارحمنى ارجوك الى نزلت الى كسها فخلعت فعريت هذا الكس وهذا الجسم تمام لكى لايكون هناك مايمنعنى من ادخال زبى فى هذا الكس الرائع وبدات العب بلسانى فى كسها وما ان لمست *****ها حتى بدات اهاتها فى الشده وبداء لسانى يدخل ويدخل الى ان وجدت ماءها بلسانى عندها علمت اننى على وشك ان احظى بما تمناه زبى
فاعتدلت واقفا وسحبتها ناحيتى وجهت هذا القضيب ناحيه كسها وبدات فى ادخاله رويدا رويدا وما ان دخل راسه حتى صرخت ارجوووووووووووووووووووك لا اننى عذراء لكننى لم اتمالك نفسى وبدات ادخاله اكثر حتى صرخت وانا ادخلخ واخرجه ببطء الى ان رايت تلك النقاط الحمراء تملاء زبى عندها تاكدت اننى فضيت غشاء بكارتها فبدات فى ادخال زبى بسرعه اكبر وهى تصرخ وتتالم من تحتتى وجعلت اخرجه وادخله مره واحده كالمدفع وهى تصرخ ااااااااااااه ارحمنى ارجوك اننى لا استطيع التحمل اكثر من ذلك وبدات تبكى لكننى كنت كالاسد الهائج لايمكن لاحد ان يوقفنى فهذه فريستى واسرعت اكثر واكثر حتى قارب زبى على افراغ شهوته عندها اخرجت زبى من كسها وقذفت على جسدها وقبلتها فى فمها وارتميت بجانبها لانها لم تتفوه باى كلمه من شده تعبها وانا بعد هذا المجهود لم اقوى على التفوه ولو بنصف كلمه وبعد نصف ساعهمن ممارستى للجنس مع هدى فاقت ونظرت الى وقالت لى ماذا فعلت بى انت كده خربت بيتى وماما هتقتلنى لو عرفت قلت لها ما تقلقيش انا هصلح كل حاجه قالت لى ازاى؟ قلت لها مالكيش دعوه
ثم سالتها لكن ايه رايك فى النيك وزبى خاصه ؟ قالت ممتع جدا بس انت ما بترحمش قلت لها من جمالك وجمال كسك
وخرجت من عندها وذهبت الى منزلنا واخبرتن اهلى بانى ساقضى الليله مع هدى وماماتها فلم يكن هناك اعتراض لان ذلك عادى بالنسبه لهم مع هدى ومامتها حتى لو كان فى وجود والدها فليس هناك مايدعو للقلق او الاعتراض فانا وهدى اخواااااااااات ومامتها تعتبرنى ابنها وبالفعل ذهبت الى هدى واخبرتها بانى ساقضى الليله معهم
وبعد ساعه ونصف اتت ووالدتها وكانت هدى قد قامت بمحو اى اثار من الممكن ان تكشفنا
وفى الساعه العاشره مساء جلسنا انا وهدى ومامتها وكانت هدى ومامتها يرتديان كل منها قميص نوم هدى تردى قميص لون ابيض ومامتها تردتدى قميص لونه اسود اما انا فكنت ارتدي شورت وبادى رجالى وفى العاشره والنصف طلبت من هدى ان تذهب للنوم لانى اراها مرهقه بعض الشىء فجلسنا انا ومامتها نتحدث سويا فطلبت منها منها اثناء حديثا ان تكلمنى عن الزواج وعن اصعب لحظه فى ليله الدخله وهكذا وكنت اتعمد ان اثتيثيرها بالتدريجوبدات تخبرنى بانى شاب شقى وما الى ذلك فقلت لها هل اطلب منك طلب فقالت لى ماذا تريد
قلت لها هناك بعض الافلام الجنسيه تذاع على احدى القنوات فى هذه اللحظه فهل تسمحين لى بان اشاهدها وتوعدينى الا تخبرى احدا
ابدت اعتراضها ورفضت ولكنى توسلت اليها فقبلت وعندما فتحت القناه همت بالخروج
فتوسلت اليها ان ان تجلس لتشاهد معى الفيلم لان هناك بعض الاشياء ممكن الممكن ان اسالها عنها ان لم افهمها فوافقت لكن بعد ان طلبت منى الا اخبر هدى بذلك فقلت لها انا طوع امرك
وبدا نشاهد الفيلم وكان فيلما مثيرا جدا وبدا زبى ينتصب من قوه المنشاهد والاوضاع فى هذا الفيلم ولاحظت ان حركاتها اصبحت غير طبيعيه وانها اندمجت جدا فى مشاهده الفيلم ومن شده اندماجها وضعت يدها على كسها وبدات تحرك يدها بسرعه متفاعله مع الفيلم عندها ايقنت انه قد حان دورى فقد وصلت لبغيتىوامنيتى
وبالفعل اقتربت منها ووضعت يدى على كتفها ولم تحس بذلك لانها كانت مندمجه جدا وعندما بدات بانزال احدى طرفى القميص لاظهر احدى نهديها احستا بذلك وقالت لى ماذا تفعل ابعد عنى وهمت بالوقوف لكنى كنت اقوى من ان تفلت من يدى فى تلك اللحظه
فجذبتها ناحيتى ومع جذبى لها كنت قد مسكت بقميص نومها فقطع قميصها وتدلى نهدها فما ان رايته الاوجدتنى كالاسد اضعها تحتى وبدات فى تقبيلها بقوهفى كل اجزاء جسدها وهى تصرخ الحقينى ياهدى يا بنى حرام عليك وماهى الاثوانى وبدات فى ضمى وتقبيلى بقوه واستسلمت لى تماما وبدات افعل مااريد بها وكانها لعبه فى يدى وبدات فى تقبيلها فى كسها الجميل من فوق الكلوت الذى كانت ترتديه ولكنى لم استظع كثيرا ان انتظر اكثر من ذلك فقد كان زبى سينفجر من شده الشهوه فاخرجت ظبى واخلعت لها الكلوت الذى كانت ترتديهوبدات فى ادخال زبى فى كسها بالتدريج كان ادخال فى البدايه بطيئا ولا اسمع الاتنهدها وهى تقول كمااااااااان اسرع فبدات فى ادخال زبى واخراجه بسرعه اكبر وهى تصرخ كماااااااان ومان ادخلت زبى كاملا حتى صرخت كفاااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااايه حراااااااااااا

Add comment

Comments are closed.

Related videos

أنا ومراتي أنا ومراتي 32 Likes
6357 Views
نيك-بين الدكتور و أمي منال أمامي عيني نيك-بين الدكتور و أمي منال أمامي عيني 31 Likes
7944 Views
انا-وسناء وسلمى وحب الجنس الجماعي انا-وسناء وسلمى وحب الجنس الجماعي 17 Likes
3365 Views
أمي وأخواتها أمي وأخواتها 24 Likes
7227 Views
جارتى طلبت منى انيكها فى طيزها جارتى طلبت منى انيكها فى طيزها 22 Likes
8455 Views
قصه نيك دينا السوريه من أخوها هشام قصه نيك دينا السوريه من أخوها هشام 39 Likes
6607 Views
نكت-أمي ومرات خالي في الريف نكت-أمي ومرات خالي في الريف 23 Likes
7057 Views
هو وحماته قصه حقيقيه هو وحماته قصه حقيقيه 34 Likes
11282 Views
الأم المتفهمة والخالة الشرموطه الأم المتفهمة والخالة الشرموطه 23 Likes
5263 Views
اغتصابي في حمامات المدرسة اغتصابي في حمامات المدرسة 50 Likes
7528 Views
قصتي مع بنت عمتي سحاق قصه حقيقيه قصتي مع بنت عمتي سحاق قصه حقيقيه 35 Likes
5780 Views
ليلة دخلة ساخنة جدا ليلة دخلة ساخنة جدا 22 Likes
6140 Views
الواد و أخته قصه شيقه و جامده جدا الواد و أخته قصه شيقه و جامده جدا 23 Likes
7517 Views
انيك عمتي المطلقة لما اعجبها زبي في قصة انيك عمتي المطلقة لما اعجبها زبي في قصة 30 Likes
5473 Views
النيك الحرام ولذة الأنتقام بين عمي وز النيك الحرام ولذة الأنتقام بين عمي وز 31 Likes
6532 Views
متعة سكس خاصة جدا حين دخل الزب في كسي متعة سكس خاصة جدا حين دخل الزب في كسي 19 Likes
4034 Views
زبي يلامس طيز زوجة أخي و هي نائمة زبي يلامس طيز زوجة أخي و هي نائمة 40 Likes
10794 Views
أحلى قصة اغتصاب أحلى قصة اغتصاب 31 Likes
5497 Views
ناك اخته وانجبت منه طفله ناك اخته وانجبت منه طفله 20 Likes
5902 Views
مى والسحاق ونعمه-2 مى والسحاق ونعمه-2 29 Likes
3209 Views